إيران تُعلّق على بيان الجامعة العربية

عرب وعالم 11 أيلول, 2020

ندَّدت الخارجية الإيرانية ببيان جامعة الدول العربية الأخير ووصفته بالممل وغير المنطقي، مؤكدة أنه “حلقة مفرغة لنشر إيران فوبيا وإضفاء الشرعية على الكيان الصهيوني اللقيط”.

وعلق المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زادة على القضايا الواردة في البيان الصادر عن اللجنة الرباعية التابعة لجامعة الدول العربية، موجها النصيحة لبعض دول المنطقة للعمل على مواجهة “المصدر الأساس لتهديد المنطقة أي الكيان الصهيوني بدلا عن إصدار البيانات الفارغة وخدمة مصالح أمريكا وهذا الكيان.

واعرب خطيب زادة عن أسفه “للقضايا السخيفة والمكررة الواردة” في بيان اللجنة، معتبرا مثل هذه “البيانات المملة بأنها تمثل الدوران في الحلقة المفرغة للتخويف من إيران وإضفاء الشرعية على الكيان الصهيوني اللاشرعي”.
وأضاف، أن “الاتهامات المطروحة التي لا أساس لها نابعة من رؤية دول ارتكبت الخطأ الاستراتيجي في إقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني ويريدون الآن متوترين صرف الأنظار عن مصدر التهديد حسب أوهامهم”.

وقال خطيب زادة حول الجزر الثلاث المتنازع عليها مع الإمارات “أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى”، إن “إجراءات ايران جاءت في إطار ممارسة السيادة ووحدة أراضي البلاد ومن البديهي أن تدخلات الآخرين مدانة في هذا المجال”.

واعتبر زادة أن القدرات العسكرية للجمهورية الإسلامية الإيرانية ذاتية، مؤكدا أن هذه القدرات الدفاعية لا تعد تهديدا للدول الجارة أبدا، موجها النصيحة لبعض دول المنطقة كي “لا تجعل نفسها مستودع أسلحة لأمريكا والآخرين وأن لا تلجأ إلى استيراد الأمن من الخارج بدلا عن الاعتماد على قدراتها الوطنية”.
ld

مواضيع متعلقة:

استثناءات حظر السفر من الأمم المتحدة لمسؤولين في طالبان قد تمدّد بعد انتهائها

ذكرت مصادر دبلوماسية أن الإعفاءات من حظر السفر التي منحت ل13 مسؤولا في حركة طالبان مدرجين على لائحة عقوبات الأمم المزيد

هجوم بطائرة مسيّرة على مقر الأسطول الروسي في البحر الأسود

استهدف هجوم السبت مقر الأسطول الروسي في البحر الأسود في منطقة سيباستوبول دون ان يخلف اصابات، على ما أفاد حاكم المزيد

إسرائيل “متخوّفة”: لإضاءة الضوء الأحمر!

حث رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لبيد، الخميس، الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي على إيجاد بدائل أخرى لمنع إيران من تطوير السلاح المزيد

“75% من البشر سيموتون”… هذا ما قد يحدث في الحرب النووية

مع ازدياد المخاوف الدولية من اندلاع حرب أو حتى اشتباك نووي وإن كان محصورا، بدأت الدراسات تطفو حول مخاطر مثل المزيد