بالأرقام والتفاصيل: هذا ما خلّفه انفجار المرفأ بالمؤسسات السياحية

اقتصاد 5 أيلول, 2020

بهدف تقييم الاضرار على المؤسسات السياحية في مدينة بيروت من جراء إنفجار المرفأ الذي حصل بتاريخ 4 آب 2020، أطلقت وزارة السياحة بتاريخ 9 آب 2020، موقع الكتروني للتواصل مع المؤسسات السياحية التي تقدمت باستمارات الكترونية حول الاضرار التي لحتت بمؤسساتها والتي قامت الوزارة بدراستها. كما باشرت الوزارة عملها ميدانياً خلال الأسبوع الأخير من شهر آب 2020 بالكشوفات على أكثر من 1500 مؤسسة سياحية متضررة (مؤسسات إقامة، مؤسسات تقدم طعام وشراب ووكالات سياحة وسفر) في مختلف المناطق في بيروت، أنجز منها 725 مؤسسة والعمل ما زال مستمرا، بالاضافة الى الكشف على المناطق التي تضررت بشكل كامل والقريبة من الانفجار والتي يبلغ عدد المؤسسات 150 تقريباً التي تعذر الوصول اليها في الوقت الحاضر.

وتوزعت المؤسسات المتضررة وفقا للمناطق التالية:

رأس بيروت – الروشة – الزلقا – الأشرفية – الباشورة – البوشرية – الجديدة – الجناح – بعبدا الحازمية – الحدث – الحمرا – الدكوانة – الرميل – الشياح – الصيفي- المرفأ – المزرعة – المصيطبة – الملا – انطلياس – برج حمود – بلس – بيال – جل الديب – جميزة – عين المريسة – زقاق بلاط – سليم سلام – سن الفيل – سوديكو – طريق جديدة – ظريف – فرن الشباك – كرنتينا – مار مخايل- مدور – ميناء حصن – نقاش – وطى عمارة شلهوب.

وفيما يلي حصيلة الكشوفات الميدانية:

توزع المؤسسات السياحية وفقا لنوعها مع تصنيف الاضرار فيها:

في إطار الكشف الميداني الذي تم انجازه على المؤسسات السياحية المتضررة في مختلف المناطق في بيروت، بلغت نسبة المؤسسات المتضررة التي تقدّم الطعام والشراب 67 % من مجموع هذه المؤسسات، ونسبة مؤسسات الاقامة المتضررة 17 % من المجموع ونسبة الوكالات السياحية المتضررة 16 %.

بالاضافة الى المؤسسات السياحية التي تضررت بشكل كامل والقريبة جدا من الانفجار، تم تصنيف الأضرار في بافي المؤسسات بـ:

– خفيفة: تكسير زجاج وبعض الاثاث.

– متوسطة: تكسير زجاج وتضرر واجهات وتضرر بالديكور والاثاث (أسقف مستعارة/ جفصين/ ستائر…).

– كبيرة: واجهات زجاجية أو/و أبواب محطمة أو مقتلعة بالكامل وتضرر بالاثاث وغير قابل للصيانة مع تضرر بهيكل المبنى.

وتوزعت هذه الاضرار على المؤسسات كما يلي:

·بلغت نسبة المؤسسات التي لحقتها أضرار خفيفة 33 %.

·كما بلغت نسبة المؤسسات التي لحقتها أضرار متوسطة 37 %.

·أما المؤسسات التي لحقتها أضرار كبيرة فبلغت نسبتها 25 %.

توزع المؤسسات السياحية حسب المناطق ودرجة الأضرار:

إضافة الى المناطق التي تضررت بشكل كامل والقريبة جدا من الانفجار، سجلت منطقة الأضرفية أكبر عدد من المؤسسات المتضررة (من كل الدرجات).

كما سّجلت منطقة المدّور أعلى نسبة “درجة أضرار كبيرة” يليها الرميل ثم الصيفي ثم مار مخايل.

سيتقدم وزير السياحة بالتقرير الى الامانة العامة لمجلس الوزراء حول المؤسسات المتضررة لطلب الدعم من أجل مساعدة هذه المؤسسات لمعاودة عملها من جديد.

 

 

mtv

مواضيع متعلقة:

الدولار الجمركي.. طريق غير سالكة!

كتبت "المركزية": لا تبدو الطريق أمام رفع الدولار الجمركي سالكة سياسيًا حتى الساعة. فوفق ما تقول مصادر سياسية مطّلعة لـ"المركزية"، المزيد

دولار السّوق السّوداء يواصل الارتفاع

يواصل سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية في السوق السوداء ارتفاعه متخطّياً الـ33 ألف ليرة. وبلغ سعر الدولار في المزيد

انخفاض أسعار النفط

انخفضت أسعار النفط، في تعاملات اليوم الجمعة، مع استمرار المخاوف بشأن تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، الأمر الذي سيؤثر على الطلب المزيد

كم بلغ دولار صيرفة اليوم؟

اعلن مصرف لبنان، اليوم الجمعة، في بيان، ان "حجم التداول على منصة Sayrafa بلغ لهذا اليوم، 26 مليون دولار أميركي المزيد