مدير العمليات في الدفاع المدني يروي: هكذا أخمدنا حريق المرفأ.. وتذكرنا الشهداء

لبنان 12 أيلول, 2020

بدأت الشرطة العسكرية امس، الاستماع إلى 20 شخصاً ممن لهم علاقة بأعمال الصيانة التي كانت تحصل في مستودع يحتوي على زيوتٍ وإطارات ومواد أخرى قابلة للإشتعال داخل السوق الحرة في مرفأ بيروت، وأدّت إلى اندلاع حريق كبير امتدّ إلى مستودعات أخرى تحتوي مواد غذائية وأدوات كهربائية وبضائع موضّبة بأكياس وكراتين، لم يُعرف ما تحتوي تحديداً جرّاء كثافة الدخان، وفق ما يؤكّد مدير العمليات في الدفاع المدني جورج ابو موسى لـ «الجمهورية».

وفي حين كان «الهلع» سيّد الموقف بين أهالي بيروت وضواحيها، خصوصاً أنّهم لم يتمكنوا بعد من لملمة جراحهم جرّاء إنفجار الرابع من آب، وضع شباب إطفاء بيروت والدفاع المدني أنفسهم للمرّة الثانية وجهاً لوجه مع الخطر لحماية بيروت وأهلها، فواجهوا التعب وجابهوا قوّة الحرارة وقساوة المشهد وتحدّوا الخوف ووقفوا خطّ دفاع أوّل لحماية العاصمة، «فهذا عملنا وواجبنا، لا يمكننا أن نقف متفرجين أمام النيران المشتعلة ونتركها»، يقول ابو موسى، مؤكّداً انّ «ما حققناه أمس الأوّل هو إنجاز، فالحريق كان بالامكان أن يمتدّ على مدى 48 ساعة، أو كما يحصل في بعض البلدان، حيث لا تُعرّض حياة الناس للخطر لإنقاذ بضائع مصيرها الإشتعال».
وفي حين لم يخف أبو موسى أنّه وفي طريقهم الى مكان الحريق «إستذكرنا أصدقاءنا الذين سقطوا شهداء في الرابع من آب وفي المكان نفسه»، الاّ أنهم ولدى وصولهم الى المرفأ وضعوا نصب أعينهم هدفاً واحداً هو إطفاء الحريق، وتجنيب بيروت كارثة جديدة، بغضّ النظر عن الامور ألاخرى، فلم يكن بإمكاننا ترك سكّان بيروت يتنشّقون سموم هذا الحريق، خصوصاً كبار السنّ والأطفال».

وعن المشكلات التي واجهت عناصر الاطفاء، قال أبو موسى: «إبتكرنا حلولاً سريعة كسحب المياه من البحر، بمؤازرة من طوافات الجيش، وتمّت الاستعانة بالصهاريج التي وصلت لدعمنا».

أمّا عن المشكلات التي تواجههم يومياً، خصوصاً أنّ مهام الدفاع المدني متواصلة منذ أكثر من شهر مع بداية «موسم» الحرائق، فأشار ابو موسى الى «مشكلة إنقطاع المياه وصعوبة تأمينها لسيارات الاطفاء، اضافة الى نقص كبير في المعدات ومنها «مآخذ مياه»، وهذه المشكلة عمرها سنوات ولم يتمّ حلّها بعد». لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

 

 

الجمهورية

مواضيع متعلقة:

الدولار الجمركي.. طريق غير سالكة!

كتبت "المركزية": لا تبدو الطريق أمام رفع الدولار الجمركي سالكة سياسيًا حتى الساعة. فوفق ما تقول مصادر سياسية مطّلعة لـ"المركزية"، المزيد

اللواء عثمان ينفي خبراً في إحدى الصّحف: إفتراء!

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الدّاخلــي ـ شعبة العلاقات العامّة البلاغ الآتي: "نشرت صحيفة "الأخبار" في عددها الصادر بتاريخ المزيد

فوضى في السّوق… وهذا ما يفعله بعض التجّار!

جاء في "اللواء": تجدد الخلاف على قيمة الدولار الجمركي، ومن يسعره، ومسؤولية الحكومة غير الموجودة على هذا الصعيد، فضلاً عن المزيد

دولار السّوق السّوداء يواصل الارتفاع

يواصل سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية في السوق السوداء ارتفاعه متخطّياً الـ33 ألف ليرة. وبلغ سعر الدولار في المزيد