سرقا من خزنة الشركة التي يعملان فيها 50 ألف دولار

أمن 15 تموز, 2021

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة، البلاغ الآتي:

“بتاريخ 8-7-2021، أقدم شخصان ملثّمان على الدخول الى إحدى الشركات في مدينة صيدا، بواسطة الكسر والخلع، وسرقا من داخل خزنة حديدية مبلغ مالي تُقدّر قيمته بـ /50/ ألف دولار أميركي وأربعة ملايين ليرة لبنانية.

بنتيجة الاستقصاءات والتحريّات المكثّفة، وبأقل من ۲4 ساعة، تمكّنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي من كشف هوية المتورطَين -من عمال الشركة المذكورة- وهما: م. خ. (من مواليد عام ۱۹۹۷، سوري)، ي. ز. ع. (من مواليد عام ۲۰۰۰، سوري).

بتاريخ 9-7-2021، وبنتيجة المتابعة الاستعلامية، توصّلت دوريات الشعبة الى تحديد مكان تواجدهما في صيدا، حيث عملت على توقيفهما، وضبطت المبلغ المالي المسروق.

بالتحقيق معهما، اعترفا بما نُسب إليهما لجهة تنفيذ عملية السرقة من خزنة الشركة المدّعية، من خلال خلعها بواسطة قارص حديدي، جرى ضبطه مع قطعتي القماش المستخدمتّين لإخفاء وجهَيهما.

أعيد المبلغ المالي كاملاً إلى مالك الشركة، وأجري المقتضى القانوني بحق الموقوفَين، وأودعا المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص”.

مواضيع متعلقة:

سرقة ونشل وقتل والدولة غائبة.. هل تتسلّح الأحزاب؟

كتبت آية حمدان لـ"ليبانون نيوز": "صرنا منخاف نمشي عالطريق".. هي الجملة التي نسمعها يومياً من عشرات اللبنانيين، بعدما بات النشل المزيد

عمليّة طعن وسرقة داخل النّفق.. وهذه الحقيقة كاملةً!

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة، البلاغ الآتي: بتاريخ 28-02-2022، ادعى (ي. ه. من مواليد المزيد

لا أمان في لبنان!

لوحظ في الآونة الأخيرة، تعرض الكثير من اللبنانيين للسرقة، ومنهم من تعرض أكثر مرّة، ما جعل مناخ بعدم الأمان يسيطر المزيد

تسلّل إلى منزل وسرق خزنة حديديّة.. ثمّ رماها وفرّ!

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة، البلاغ الآتي: بتاريخ 09-01-2022، أقدم مجهول على التسلّل الى المزيد